الهيئة تلزم الرئاسي ووزارة مالية الوفاق بمعالجة أوضاع مصرف التنمية ...

خلال متابعة هيئة الرقابة الإدارية لتقييم واداء مصرف التنمية تبين لها العديد من الملاحظات والتجاوزات التي سجلت على أدائه من النواحي الادارية والفنية والمالية وتتمثل الملاحظات في تعرض المصرف لخسائر متتالية بلغت حوالي خمسةعشرمليون دينارليبي خلال السنوات من 2014 م – 2016 م، وتدني مستوى تحصيل اقساط القروض الممنوحة ، وترجع الأسباب في اغلبها لغياب الجدوى الاقتصادية وضعف الضمانات . 
كما لوحظ للهيئة منح الاذن لعلاج المتقاعدين واسرهم بالمخالفة ، اضافة الى علاج العاملين وذويهم وارتفاع قيمة هذا البند بشكل متزايد ، اذ بلغت قيمة المصروفات خلال السنوات من 2015م _ 2017 م على التوالي باكثر من ثلاثة ملايين دينار ليبي ، بالإضافة الى عدم تسوية مبالغ مالية معلقة حتى نهاية سنة 2017 م ( رصيد يخص الروابط الشبابية سابقاً صكوك تخص بعض المرتبات والمصروفات –بواقي اعتمادات لازالت قائمة معلقة على شرط عقدي– عهد متعلقة بمهام خارجية ) وغير ذلك من المخالفات والتجاوزات الاخرى ولما تشكله الملاحظات من خطوره بالغة علي اداء المصرف ألزمت رئاسة الهيئة من السادة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني ووزير المالية بصفته رئيس الجمعية العمومية لمصرف التنمية بضرورة اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لمعالجة اوضاع المصرف الادارية والمالية والفنية وكل ما من شأنه تحقيق الأهداف التي انشئ من اجلها ..